أرشيفات التصنيف: شعر

ديوان دروب

ثلاث دقائق

m_maaroufi@hotmail.com'

1- في روما ما كان هناك سوى نيرون و عود ثقاب يثوي في جيبه. 2- كانت سنوات البحث عن المجد كما سماها لكن لما أخلف موعده معه سماها سنوات رصاص. 3- بأنامله الخصبة يشعل شاعرنا الأملَ الأخضرَ بيباب القلب الموغل في اليأس.

صدور ديوان (بعد صراع طويل مع المرض) للشاعر (ممدوح رزق) عن دار عرب

mamdouhrizk@yahoo.com'

عن دار (عرب) للنشر والتوزيع صدر ديوان (بعد صراع طويل مع المرض) للشاعر (ممدوح رزق) .. يضم الديوان الذي يقع في 54 صفحة القصائد المكتوبة خلال الفترة من 2009 إلى 2015.. قام بتصميم الغلاف الفنان (هاني مصطفى). من نصوص الديوان: باب المشرحة لدي مكتبة كبيرة تصلح للبدء في تجارة الكتب المستعملة لكنها لا تكفي لأن […]

انتظار الموت

mamdouhrizk@yahoo.com'

القطط لا تنزل من السماء بل تصعد من ظلام الشوارع الضيقة إلى أسطح البيوت القديمة والمهجورة تجلس على تهدّم الحواف وتنظر إلى الظلام الظلام الهائل الثقيل مكتوم الصوت الذي ينتهي بعيداً جداً حيث مدينة هناك مضاءة تماماً وطافحة بالضوضاء القطط تفعل ذلك حتى وهي لا تدرك أنها هكذا تعطي طمأنينة مؤقتة لمن يراقبها من وراء […]

تمرينٌ صباحي !!

ttfasel@maktoob.com'

تحتاجُ جرعة هائلة من الفرحِ لعل أمنيتكَ الخائرة تستعيدُ بعضاً من ألقها لعل صبحكَ البعيد يصحو في انتظاركَ لعل ليلكَ الطويل يغدوُ أقصر من خيال راوٍ مرتبك لعل فراشاتكَ الصغيرة ترتمي في سمو العطر وتقود زحف النهار لعل شِعركَ المشحون بالاستعارات يستعيدُ إيقاعه القديم لعل طفولتكَ الغافية هناك قرب قبر أمكَ البعيد تستيقظ في غفلة […]

فكر بذاتك

فكرْ بذاتك ،لا تفكرْ في سواك فكر بذاتك ،ليس غيرُك في العباب كن صادقاً ،حتى توافيَ مبتغاك وإذا رحلتَ ،فلا تبالغْ في الغياب الناسُ تسمع في الضجيج هدوءها والضجة الكبرى يغطيها السراب كلّ امرئِ يسعى بدربه للعلا والدربُ مزروعٌ بأشواك وغاب يا صاحبي ،فكر بغيرك عندما تلقى لذاتك حيّزاً له ألف باب إن الحياةَ كما […]

ما الحب ؟

ما الحب ؟ ( شجرة ) وما الماء ؛ إلا قطرة ، سقطت من عين : (الله) تسقي الجذور . ثمارها ، بمطلق سخاء وخجل ، تنحني وتخاطب ، كل عابر سبيل : هل لك من هذا ؟ يا هذا المسافر في روحه ؟ خذ راحتك… وقد أدمت صفعات الطريق : أقدامك دع الهواء يدخل […]

عَبْرة .. وأيُّ عبرة

هذه العبرة لو تدرين ما وقعها في محجري يا غالية… من كلمات  شاعر حلب حسام الدين الخطيب , ومن تلحين الأستاذ بكري كردي وكان قد وضع فيها الأستاذ   رحمه الله   ذُروةَ أحاسيسه  وعُصارة أشجانه وعواطفة وهي قطعةٌ عاطفية ٌ  نفيسِّةٌ   تُصوِّرُ المعاني تصويراً دقيقا , بديعا , وتنساب  ألفاظها  رقةً وحنانيةً نظم […]

سهرةُ أياسٍ في حلُم // من ديوان أغاني بابلية // شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

الأرضُ تلبَسُ دمع “أنكي” وهي تبكي بعد أن شقَّ الحجابْ مجنونةٌ مثلي ومجنونٌ أينسى نفحةَ الإخصاب ؟ في كِـتْفها رشحٌ من الشهوات .. إرذاذُ ندى .. من كان معنا ؟. حيث سَرَّتُها تلافيفٌ لوردة “بعلْ” ؛ بابٌ من اللحمِ غفا بحنين حالِه .. أيُّ باب بُقَعٌ تنشَّتْ فوق بطن حبيبتي وحليبُ تينٍ حيث دَبَّقتِ الأصابعُ […]

((كلام الجسد)) ختام الصيام // شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

****************** *********************** ((كلام الجسد)) يا راهبة السهاد قبليني .. فإن أرقي يهدأ بالقبل *** وأنت على سريرك تعانين البرد كنت أحاول أن أتنفس في الهواء ليصلك الدفء من نافذة غرفتك . *** أمسكت ذاكرتي وعصرتها كحبة تين أعرف أنك في حلاوتها . *** كنت تلوحين لي بصمت كنت ما أزال بمشاعر الصيام أمسكت جسدي ولوحت […]

صِفَّةٌ للكلام / من كتاب الصيام عن الكلام || شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

صِـفَّـةٌ للكلام * أ_ الحكمة لا تستقرّ في عينيَّ أهي مثلي لا تألف اﻷمكنة طويلا ؟ . *** أحاول أن أبلّل كلمة في الحبر فأعجز ، أقلمي مكسور الريشة أم قلبي الذي في يدي ؟. *** في شاطئ الجزيرة ثمّة طيرٌ يغرّد فوقي ويرفرف بجناحيه ، كنتُ أبتسم كطفل يضحك في نومه . *** ب […]

أطياف

h.elmadadi@yahoo.fr'

أطياف شعر: حسن المددي ١ حُزْنٌ شَاحِبٌ يَعْتَرِي دُرُوبَ السَّمَاءْ هَذَا الْمَسَاءْ. ٢ تَنْكَفِئُ الْمَدِينَةُ عَلَى وَجْهِهَا.. تَتَّكِئُ عَلَى عَجْزهَا.. وَعَلَى أَكْتَافِ كُلِّ الْمُتْعَبِينْ. ٣ أطيافٌ شَارِدٌةٌ تُدَارِي ظِلَالَهَا تُكَوْكِبُ مَحْلَهَا عَلَى تِلاَلِ السُّؤَالْ. ٤ تَلُوكُ عُنْفُوَاناً آفِلاً تَمْرُقُ بَطِيئَةً كَالْفَجِيعَهْ. تَنْطَفِئُ.. مَكْلُومَةً فِي عُيُونِ نُجُومٍ مَكْدُودَةٍ مَغْمُورَةٍ فِي تَقَاسِيمِ الْغَيمْ. ٥ تَعْبُرُ رَصِيفَ الْخُنُوعِ […]