أرشيفات التصنيف: شعر

ديوان دروب

كلامي

*** حدثيني يا نجومَ الليل ما معنى الضياء إنني أحيا لأجل النور أمشي في الظلام لست أدري أن في الأرض كأسرار السماء كل ما ألقى جديدٌ ونجاتي من أمامي سر أحلامي توارى كالليالي في السناء بينما قلبي يحب الناس يحيا في الهُيام هذه الدنيا قطارٌ سائرٌ نحو الفَناء ربما نحو المعالي كيف لي صد الحِمام […]

الموت مزاجي

m_maaroufi@hotmail.com'

الموت مزاجي قد يأتي في عربات الخلسة أو يأتي علنا يسبح في الضوء، و قد يرفض دعوة هرم أو دعوة مضروب بسياط اليأس و قد يأتي لفتى في مقتبل العمر ، يزور فيركب أجنحة الطل أو يركب أجنحة الوابل ، ما زلت أقول لكم: الموت مزاجي.

لا تقتلوا الإنسان في محرابه

basilhajjaj@hotmail.com'

لا تقتلوا الإنسان في محرابه شعر: باسل الحجاج   “إلى شهداء قتلوا ظلما كما قتل الحسين إلى قطيف بكاهم أبحراً بمليون عين إلى وطن سيثأر من قاتليهم أجمعين إلى أرواحٍ لا ترتضي الفعل المشين”   ***   وعيونها الحوراء لغزٌ طلاسمه أعييت حروف الأبجدية يغيم فيهِ الوجود وتختفي في أغوارهِ أكاذيب الهوية أحببتها ببراءة الأطفال […]

النزول الى النهر

stayisay@yahoo.com'

النزول الى النهر/ سعد الحجي معك الموتُ حيَاه فلماذا نشْخِصُ الأبصارَ من أين سيأتي وأنا أعلمُ إذ أصغي الى الآفاقِ تخضَلُّ  بأسرارِ المياه ، أنني أنزل للنهر رويداً لست أدري هل تغشّتْني سكينةُ مبتدى الأشياءِ فانسَلَّ مع الماءِ سؤالي النهرَ عن كيفَ ؟ وأيّانَ ؟ وماذا ؟ مبتداه ، أم ترى أني سمعتُ القمرَ الوسنانَ […]

ثلاث دقائق

m_maaroufi@hotmail.com'

1- في روما ما كان هناك سوى نيرون و عود ثقاب يثوي في جيبه. 2- كانت سنوات البحث عن المجد كما سماها لكن لما أخلف موعده معه سماها سنوات رصاص. 3- بأنامله الخصبة يشعل شاعرنا الأملَ الأخضرَ بيباب القلب الموغل في اليأس.

صدور ديوان (بعد صراع طويل مع المرض) للشاعر (ممدوح رزق) عن دار عرب

mamdouhrizk@yahoo.com'

عن دار (عرب) للنشر والتوزيع صدر ديوان (بعد صراع طويل مع المرض) للشاعر (ممدوح رزق) .. يضم الديوان الذي يقع في 54 صفحة القصائد المكتوبة خلال الفترة من 2009 إلى 2015.. قام بتصميم الغلاف الفنان (هاني مصطفى). من نصوص الديوان: باب المشرحة لدي مكتبة كبيرة تصلح للبدء في تجارة الكتب المستعملة لكنها لا تكفي لأن […]

انتظار الموت

mamdouhrizk@yahoo.com'

القطط لا تنزل من السماء بل تصعد من ظلام الشوارع الضيقة إلى أسطح البيوت القديمة والمهجورة تجلس على تهدّم الحواف وتنظر إلى الظلام الظلام الهائل الثقيل مكتوم الصوت الذي ينتهي بعيداً جداً حيث مدينة هناك مضاءة تماماً وطافحة بالضوضاء القطط تفعل ذلك حتى وهي لا تدرك أنها هكذا تعطي طمأنينة مؤقتة لمن يراقبها من وراء […]

تمرينٌ صباحي !!

ttfasel@maktoob.com'

تحتاجُ جرعة هائلة من الفرحِ لعل أمنيتكَ الخائرة تستعيدُ بعضاً من ألقها لعل صبحكَ البعيد يصحو في انتظاركَ لعل ليلكَ الطويل يغدوُ أقصر من خيال راوٍ مرتبك لعل فراشاتكَ الصغيرة ترتمي في سمو العطر وتقود زحف النهار لعل شِعركَ المشحون بالاستعارات يستعيدُ إيقاعه القديم لعل طفولتكَ الغافية هناك قرب قبر أمكَ البعيد تستيقظ في غفلة […]

فكر بذاتك

فكرْ بذاتك ،لا تفكرْ في سواك فكر بذاتك ،ليس غيرُك في العباب كن صادقاً ،حتى توافيَ مبتغاك وإذا رحلتَ ،فلا تبالغْ في الغياب الناسُ تسمع في الضجيج هدوءها والضجة الكبرى يغطيها السراب كلّ امرئِ يسعى بدربه للعلا والدربُ مزروعٌ بأشواك وغاب يا صاحبي ،فكر بغيرك عندما تلقى لذاتك حيّزاً له ألف باب إن الحياةَ كما […]

ما الحب ؟

ما الحب ؟ ( شجرة ) وما الماء ؛ إلا قطرة ، سقطت من عين : (الله) تسقي الجذور . ثمارها ، بمطلق سخاء وخجل ، تنحني وتخاطب ، كل عابر سبيل : هل لك من هذا ؟ يا هذا المسافر في روحه ؟ خذ راحتك… وقد أدمت صفعات الطريق : أقدامك دع الهواء يدخل […]