أرشيفات التصنيف: شعر

ديوان دروب

عَبْرة .. وأيُّ عبرة

هذه العبرة لو تدرين ما وقعها في محجري يا غالية… من كلمات  شاعر حلب حسام الدين الخطيب , ومن تلحين الأستاذ بكري كردي وكان قد وضع فيها الأستاذ   رحمه الله   ذُروةَ أحاسيسه  وعُصارة أشجانه وعواطفة وهي قطعةٌ عاطفية ٌ  نفيسِّةٌ   تُصوِّرُ المعاني تصويراً دقيقا , بديعا , وتنساب  ألفاظها  رقةً وحنانيةً نظم […]

سهرةُ أياسٍ في حلُم // من ديوان أغاني بابلية // شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

الأرضُ تلبَسُ دمع “أنكي” وهي تبكي بعد أن شقَّ الحجابْ مجنونةٌ مثلي ومجنونٌ أينسى نفحةَ الإخصاب ؟ في كِـتْفها رشحٌ من الشهوات .. إرذاذُ ندى .. من كان معنا ؟. حيث سَرَّتُها تلافيفٌ لوردة “بعلْ” ؛ بابٌ من اللحمِ غفا بحنين حالِه .. أيُّ باب بُقَعٌ تنشَّتْ فوق بطن حبيبتي وحليبُ تينٍ حيث دَبَّقتِ الأصابعُ […]

((كلام الجسد)) ختام الصيام // شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

****************** *********************** ((كلام الجسد)) يا راهبة السهاد قبليني .. فإن أرقي يهدأ بالقبل *** وأنت على سريرك تعانين البرد كنت أحاول أن أتنفس في الهواء ليصلك الدفء من نافذة غرفتك . *** أمسكت ذاكرتي وعصرتها كحبة تين أعرف أنك في حلاوتها . *** كنت تلوحين لي بصمت كنت ما أزال بمشاعر الصيام أمسكت جسدي ولوحت […]

صِفَّةٌ للكلام / من كتاب الصيام عن الكلام || شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

صِـفَّـةٌ للكلام * أ_ الحكمة لا تستقرّ في عينيَّ أهي مثلي لا تألف اﻷمكنة طويلا ؟ . *** أحاول أن أبلّل كلمة في الحبر فأعجز ، أقلمي مكسور الريشة أم قلبي الذي في يدي ؟. *** في شاطئ الجزيرة ثمّة طيرٌ يغرّد فوقي ويرفرف بجناحيه ، كنتُ أبتسم كطفل يضحك في نومه . *** ب […]

أطياف

h.elmadadi@yahoo.fr'

أطياف شعر: حسن المددي ١ حُزْنٌ شَاحِبٌ يَعْتَرِي دُرُوبَ السَّمَاءْ هَذَا الْمَسَاءْ. ٢ تَنْكَفِئُ الْمَدِينَةُ عَلَى وَجْهِهَا.. تَتَّكِئُ عَلَى عَجْزهَا.. وَعَلَى أَكْتَافِ كُلِّ الْمُتْعَبِينْ. ٣ أطيافٌ شَارِدٌةٌ تُدَارِي ظِلَالَهَا تُكَوْكِبُ مَحْلَهَا عَلَى تِلاَلِ السُّؤَالْ. ٤ تَلُوكُ عُنْفُوَاناً آفِلاً تَمْرُقُ بَطِيئَةً كَالْفَجِيعَهْ. تَنْطَفِئُ.. مَكْلُومَةً فِي عُيُونِ نُجُومٍ مَكْدُودَةٍ مَغْمُورَةٍ فِي تَقَاسِيمِ الْغَيمْ. ٥ تَعْبُرُ رَصِيفَ الْخُنُوعِ […]

اغتيال للشاعر البلوشي مير كل خان نصير

wanton133@hotmail.com'

ترجمة نوزاد جعدان كتبت القصيدة في سجن ماش عام 1975 في ذكرى اغتيال رئيس الوزراء البنغالي مجيبور رحمن، وارتكاب مجزرة الصفوة في بنغلاديش. ref=”http://www.doroob.com/wp-content/uploads/2014/09/arton40036-0891a.jpg”> <a h صرخاتٌ .. نحيبٌ .. استغاثات وحشدٌ أعمى يحتفلُ وينادي هو ذا الفجرُ سبّاقُ الصباحات وحدي أنادي وأناجي الغسقُ ينداح إنه الليل الأعمى وميض إضرابٍ وبرقٌ أخرس هناك في مكان […]

وحدي أتدلـّى

n-m22@windowslive.com'

طاعنٌ في الحلمِ و أنا.. أرتبُ الطريقَ الطويلَ، و أجمعُ وجوهَ الصحبِ الخاذلين، و أكنسُ أرصفةَ الذاكرةِ لأحيا حلمكَ الجديدَ. أتصالحُ مع الفرحِ الشاحبِ أمدُ يدًا منْ بعيدٍ تهزُها رجفةُ حبٍ، وخوفٌ، و شيءٌ غامضٌ لا يبين أتفقدُ أجزاءَ حُلمِكَ حُلمي وأنا أحيا شيخوخةَ الغيمِ فيني أتلمسُ وطنًا غابَ أهلهُ وبقيَ غريبًا على أبوابهِ يغني […]

أشباحك الزرقاء

basilhajjaj@hotmail.com'

أشباحك الزرقاء شعر: باسل الحجاج لماذا لا تظهر الأشباح في مرايا الكبار؟   هرمت براءتهم فزجاج أحداقهم لا يعكس الجوهر من الصور! سحقاً لنا… أسفاً على هذا القدر أشباحك الزرقاء التي راقصتني طفلاً صغيراً على وقع أجراس المطر فقدتها عبر أنفاق الفصول والسنينِ… أضعتها كحقائب الأحلام في محطات السفر!   أين أنتِ الآن يا حبيبتي […]