أرشيفات التصنيف: سرد

كل ما ينتمي الى السرد

أخسر بخطة نابليون كل صباح

mamdouhrizk@yahoo.com'

مساء الخير يا عزيزي .. أشكرك لقبول الصداقة، ولو أن الشكر سيوضع حتماً في مكانه الصحيح لو ساعدتني على بلوغ الغاية التي طلبت من أجلها صداقتك .. الموضوع باختصار أن زوجتك أرسلت لي منذ فترة قصيرة طلب صداقة، وقبلته .. بعد ذلك كتبت لي رسالة تفيد بأنها معجبة جداً بنصوصي خاصة الايروتيكية منها، وطلبت نسخاً […]

معضلات عبد ال(هو)

masaash2000@yahoo.com'

لم تشأ عيناك ان تغلقا نافذتيهما ذلك اليوم.. ربما لانك وقفت على حرف الياء من كلمة (هي).. و وجدت نفسك مهموما عند الهاء التي جعلت من (هو) و (هي) يختلفان في كل شيء الا عند تشابه الحرف الأول.. و انا اعلم ان هذا الحرف يؤرق الاجفان.. الحيرة امامه، كالحيرة عند البحث عمن اخترعه….. بعض اللغات […]

كل شيء بسبب أو بفضل الله.

nourelharti@gmail.com'

كل شيء بسبب أو بفضل الله. للإشارة: هذه الصورة قد نشرت عبر الرابط أدناه منذ يومين ولغتها غير اللفظية، لا أظنها تحتاج لمترجم. لنتوقف عند التعليقات وعددها ثلاثة حتى اللحظة: التعليق الأول بخصوص احتمال كون الشخص الماثل في الصورة شقيق مدير السابق لفريق كرة القدم في المدينة والتعليقين الآخريْن فإنهما تذرع لله أن يعين شخص […]

الحوض الزجاجي

mamdouhrizk@yahoo.com'

كنت أجلس بجواره، لكن هذا لم يكن يعني لحظتها الرفقة العادية التي يصبح فيها المرء قريباً من جسد تقليدي يُشكّله مزيج ضبابي من شخصيات مختلفة .. كان فرداً محدداً بملامح، وتكوينات مدركة، يمكن بسهولة لمس حوافها .. إنه كائن (ثمانينيات المنصورة) الذي ضاجع راقصات (شارع صيام)، وشرب البيرة مع المارلبورو الأحمر، والفول السوداني في فنادق […]

ليس مجرد جبل يمكن هدمه بالأظافر

mamdouhrizk@yahoo.com'

ذات مساء بعيد كان وحده في البيت، يؤدي بوجهه في المرآة حركاته الغريبة، ويغني ما يخطر على ذهنه من أغاني معروفة، مستبدلاً كلماتها الأصلية بألفاظ، وعبارات تتخطى الحدود المتخيلة للبذاءة .. لم تكن تلك الممارسة تنتمي لقائمة هواياته التي يحتاج للقيام بها من حين لآخر، فهو لم يتعوّد مثلاً على الإسراع بالرجوع إلى منزله، أو […]

الفريند ليست

mamdouhrizk@yahoo.com'

إلى د. إمام عبد الفتاح إمام في أحد الأيام التي أراد (سرن كيركجور) الخروج فيها من البيت، وكالعادة أخذه أبوه عوضاً عن ذلك إلى الغرفة، وأمسك بيده الصغيرة ليسيرا داخلها جيئة، وذهاباً كأنهما في الشارع، وبينما كانا يحييان المارة، ويتجنبان العربات، ويستمعان إلى الضوضاء المتخيلة؛ أوقف (كيركجور) أباه، وقال له: (أنظر يا أبي إلى الجالسين […]

جزء من رواية (الفشل في النوم مع السيدة نون)

mamdouhrizk@yahoo.com'

ذات يوم ذهب تلاميذ من كافة الصفوف في رحلة إلى حديقة الحيوانات، وكانت أمي هي المشرفة .. عندي صورة لهذه الرحلة، اضطررت للاحتفاظ بها لمجرد أنها تنتمي إلى الطفولة، لكنني في حقيقة الأمر أكرهها بشدة .. أنا أقف في المنتصف مبتسماً ابتسامتي المغتبطة، البلهاء، المعهودة، مرتدياً ملابس غير متناسقة، وتعادي ألوانها بعضها: بلوفران؛ واحد صوف […]

الفشل في النوم مع السيدة نون

mamdouhrizk@yahoo.com'

أتخيّل لو كنا نحن الثلاثة أصدقاء .. كنا سنتفق على اشتغالات نضحك بها على الجميع داخل الوسط الأدبي .. نوزع أدواراً على أنفسنا، وننشر تدوينات، وموضوعات في الصحافة العربية بأسماء مستعارة عن شخصيات، وأحداث، وكتب وهمية، وتفشخنا القهقهات الشاخرة على التعليقات، وردود الأفعال .. ربما سيخرج من السيدة نون أثناء الضحك جيصاً ستعتذر في البداية […]

“مذكرات حارس الغابة”

stayisay@yahoo.com'

-1- “الخالة أم شهاب ومؤيد البدري” عن تلك الأيام البعيدة الغائرة في الماضي ، الموغلة في ثناياه حتى تشحب ملامحُها وتكاد تختفي في خباياه.. عن الدروب وهي تشعشعُ بالألفة رغم أنها ترابية ووعرة.. الألفةُ لها مذاق الحلوى المتبقي في الحلقوم ، وثمالةُ سويعات النعاس قبيل النوم. الدروب التي يحبها ذلك الطفل فهي ملعب كرة القدم […]

من يوميات لاجئ سوري / شاهر خضرة

shaherkhadra@gmail.com'

<img src="” alt=”” /> ………….. (رئيسة الدير وكلية التعليم والتبشير الراهبة الأم اسمها “باولا” تتحدث اﻹنجليزية وتشرف علينا برعاية اﻷم) طلبت مني ان أرافقها إلى مكتبها ، جلسنا قدمت لي كأسا صغيرا بحجم كشتبان أو يزيد عليه قليلا فيه شراب أحمر شربته دون سؤال . قالت: أخي شاهر هل تعرف عن المسيح أو عن المسيحية؟. […]

شجرةُ الأنثى

hos_adden@yahoo.co.uk'

اِسْوَدَّ وجهي… وازداد كُظُومًا فقد بُشِّرتُ بأُنثى. – أنثى؟! لن تكونَ عنترة؟! لن تكون إسكندرَ ولا هتلرَ! ليست إلَّا… – (عارًا) – قاطعني ظلِّي – الأنثى عارٌ. دُسَّها في التراب، دُسَّها ولا تمسكها على هُونٍ. لففتُها في خِرقة. ركضتُ في الظلام عكس الريح. – لُفها جيدًا – صاحَ – حاذر أن تُظهر مفاتنها. إنها عورة. […]

هذه أفضل مائة رواية عربيّة قرأتها

كثيرا ما يراسلني القرّاء من الأحبّة الأصدقاء, يطلبون منيّ أن أذكر لهم عناوين أهمّ مائة رواية عربيّة قرأتها, وأرى أنّها تمثلّ علامة مهمّة في المدوّنة الروائيّة العربيّة حسب تصوري …وطبعا لا يمكن بحال من الأحوال, أن أبالغ في التواضع الكريه المقيت, وأتجاوز روايتي الفذّة المخطوط بعد, (نادي العباقرة الأخيار) وهي ثلاثيّة ضخمة, وأظنّ أنها أضخم عمل روائي في تاريخ الرواية العربيّة, وسيظهر الجزء الأولّ منها في بداية السنة القادمة, أي بعد ثلاثة اشهر, وفي آخر السّنة سيظهر الجزء الثاني والثالث منها بالتعاقب. كوني شاركتُ بها في مسابقة عالمية للرواية المخطوط, ولم يمكنني بسبب ذلك فقط دفعها للنشر, رغم أنني نشرت الجزء الأول منها للقراء مستقلا وكاملا في عشرين فصل منذ سنة .
وإضافة لرواية (نادي العباقرة الأخيار), التي قال فيها أشدّ الكتّاب حساسيّة ودقّة, حال قراءتها, بأنّها رواية توشم على مآقي العيون بالإبر, فهذه قائمة بعناوين الروايات العربية التي أرى أنّها فعلا جديرة بالقراءة, وبان تكون في رفوف مكتباتكم أيّها الأحبّة :

موصّل حراريٌّ ممتاز

قال لي قارئ: “أنا لا أستطيع قراءة الروايات؛ إذ بمجرّد أن أعرف بأن ما أقرأه مختلق، أشعرُ بأنني أضيّعُ وقتي”. قالها لي قارئ، قبل أيامٍ قليلة، فهززتُ رأسي هزّة العارف، لأنها لم تكن المرّة الأولى، ولكن تكون المرّة الأخيرة. هناك دائمًا ذلك الميل للنظر إلى المخيّلة، على أنها أقلّ منزلة من المعرفة، رغم أنّ آينشتاين […]

خربشات الكينغ خلال أيّام الإخوان العصيبة…من دفاتر مصر (7)…عن سنة:2013

1378864_10151685304607043_1505572022_n

طافوا بي هذا الفجر قتيلا يا مصر في أزقّتك, جسدي, -لا أراك الله – يا أمّ جَسدي, مُلطّخا بالوحل, عاريا كما جاء أزرف… أزرق. كتفي كانت مخلوعة يا أمي, وفي عيني اليسار غرسوا قضيبا أو عود شجرة….طافوا بي في …

القيمة الروحية

mamdouhrizk@yahoo.com'

قالت له أن الصبّارة في بلكونتها التي يملأها التراب تحتاج اصيصاً أكبر ينقذها؛ فالاصيص الصغير صار أضيق مما يلزمها لتستمر في النمو .. لم تنس أن تخبره أيضاً بأنها تشعر تجاه الصبّارة بالشفقة؛ فبالرغم من أن جذورها حفرت منذ وقت طويل شروخاً بائسة داخل جدار الاصيص، واخترقته لتستنجد حضناً أوسع من الطين إلا أنها لم […]