أرشيفات التصنيف: سرد

كل ما ينتمي الى السرد

دراسة عن العمليات الانتحارية

mamdouhrizk@yahoo.com'

بلكونة جاري واسعة جداً .. أي أنها لا تستوعب فحسب كثير من الأنواع المختلفة للنباتات المتنافسة في مسابقة جمال لازمنية ـ البلكونات الواسعة تحوّل الوفرة الخضراء إلى أمر مفروغ منه ـ وإنما أيضاً تسمح لجاري، ولزوجته، ولأبنائه، ذوي الأعمار المتباينة بالوقوف جميعاً داخلها في وقت واحد .. بكيفية مبهمة تمرر البلكونة الواسعة يقيناً لا تعوزه […]

الفشل في النوم مع السيدة نون

mamdouhrizk@yahoo.com'

رأيتها تجلس على مكتب صغير في ( أدب ونقد ) .. بالطبع كنت أعرفها جيداً .. كنت أعرف من شِعرها، ومن الكتابات عن شِعرها، ومن قصص، وذكريات أصدقائها معها، ومما يقوله الجميع عن حياتها أنها أيقونة .. أسطورة شعرية .. أميرة خيالية قادمة من إحدى قرى الدلتا، خلّدت قاهرة التسعينيات بحكاياتها، وانتهكت بكتاباتها سلطة الآباء، […]

موزة كاملة في الفم

mamdouhrizk@yahoo.com'

إلى زوجةٍ قديمة لصديقٍ جديد :) أعرف أنكِ لا تشترين الجرائد أو المجلات ـ بشكلٍ عام لم أعد أنشر في الصحافة الورقية إلا نادراً؛ ذلك الوضع المريح إذن لا يتطلب معالجة .. بإمكانكِ أيضاً إغماض عينيكِ على الفور إذا ما تلقّف بصركِ كرة لهب مفاجئة عند مصادفة كتاب لي فوق رف مكتبة ما .. أعلم […]

من دفاتر مصر -2- : ( بالله عليكم, رشفة بنزين يا أحباب ربّي !!)

1271_10151493441737043_893425661_n

تحذير للجميع: كلّ أجهزة المحمول والهواتف الأرضيّة والبريد الإلكتروني ورسائل الفيسبوك مراقبة من طرف الشعب المصري وأصحاب التاكسيهات الواقفين منذ أسابيع في طوابير البنزيمات….أيّ حدّ يُكرمه الله, ويستطيع تدبير جردل بنزين, عليه أن يأخذ جميع الإحتياطات ولا يُخبر زوجته أو أبناءه او أصحابه عبر أدوات الإتصال المعروفة, تجنّبا للخطر, فهناك إغتيالات وسرقات بالإكراه لكلّ من تظهر عليه مظاهر النِعمة ويُستشعر أنّ لديه بعض البنزين, تعاونوا على قضاء أموركم بالكِتمان…والله المُوفّق, حتى نشوف آخرتها…

لم يسبق لي شراء وردة

mamdouhrizk@yahoo.com'

لا يفصلني عن الأربعين سوى ثلاث سنوات، ولا أتذكر أنني خلال تلك الوفرة الماضية من الوقت ـرغم ضآلته المؤكدة ـ قد ذهبت ولو مرة واحدة إلى محل الورد وشراء زهور .. نعم أنا موقن للغاية من هذه المعلومة بما يعادل صلابة معرفتي بنفسي كعاشق مهووس بالورد .. لست واحداً من الذين يحبون الأزهار فحسب كمعظم […]

وماذا, لو تقمّص الكينغ روح بُلبل وتحدّث بِلسانه ؟؟

10367747_10152102613472043_2464866584979047357_n


- ذلك الزمن البعيد:

قبل عشر سنوات, كُنْتُ فرخا, يتفصّدُ حياة, ولا يكفّ عن النطّ والحركة والقفز. كُنتُ شُعلة من البهجة, وكان صاحبي شاباّ في أوّل مُقتبل العُمر. طيّب. نقيّ. مُنطلقٌ. مُبتهجٌ ويعشقني. لا يُفوّتُ فرصة ليخاطبني بلثغة بشريّة آلفها وأحبّها, قائلا:
– ( يا بُلبُلي…يا عُصفوري الحبيب. يا كلّ حياتي ونور عيني ومهجة الرّوح يا أنت. )….

من دفاتر مصر (7)…خربشات الكينغ خلال أيّام الإخوان العصيبة

1378864_10151685304607043_1505572022_n

طافوا بي هذا الفجر قتيلا يا مصر في أزقّتك, جسدي, -لا أراك الله – يا أمّ جَسدي, مُلطّخا بالوحل, عاريا كما جاء أزرف… أزرق. كتفي كانت مخلوعة يا أمي, وفي عيني اليسار غرسوا قضيبا أو عود شجرة….طافوا بي في …

إلى ستارة مغلقة

alhusseini66@gmail.com'

“إلى ستارة مغلقة” ومنها إلى Soryali Kardan. سأطوي اﻷرضَ ﻷجلكِ وسأكتبُ لكِ بحبر من السماء وبقلم من اﻷرض الملعونة ، سألقي عليكِ عذاب السنين كي أفرح بكِ كما لم يفرح أحدٌ بأحد ,سأجلبُ اﻷرضَ إليكِ لتمشي عليها وحدَك وأنا أقفُ مندهشًا أنظرُ إليكِ كأني لم أجد إلهاً على اﻷرض بعدُ .فشكرا يا الله ﻷنكَ خلقتها […]

هِيّ و إبنُ النّاسِ

doroob.msg@gmail.com'

1556455_622430227794705_1750931772_o

تتناثر شهوته مثل رمّانة ناضجة كأنّه لم يستجمع قوّته يوما. قوتّه التي يجمعها في كلّ مرة يحاول فيها اقتحام حصونها العاتية فتخونه، هو الذي لم يأت غازيا بل عاشقا… تتكوّر في الطرف الأيسر من السرير تحاول ألاّ تصدّق أنّ شجرة الرمّان، التي….

كروموسومات انقراض الرجل الأخير

masaash2000@yahoo.com'

هذا محير جدا.. المكوّن المستدير يشاركني غيبوبتي.. يحنو على جسدي المتجزيء بين شذراته النباتية.. و ماساته الحيوانية..  يمر على المخطط البياني راصدا كل نأمات قعر الذكريات، و الصور التي تعرت من ضوضاء ألوان متشققة على شفاه الظمأ.. شعري قد توغل في برودة الإسمنت حتى أتحد بها.. كما فعلت تلك الجذور العصية على الإقتلاع المتفرعة من […]

كيف خلقت الموتى1

mamdouhrizk@yahoo.com'

ربما كنت في ذلك الوقت مازلت أقرأ مجلات ( ميكي )، و( سمير )، و( ماجد )، و( مجلتي )، و( العربي الصغير )، وقصص ( المغامرون الخمسة )، و( المغامرون الثلاثة )، و( الشياطين الـ 13 )، ولم أكن قد بدأت بعد في قراءة ( روايات مصرية للجيب ) .. ربما كنت قد كتبت […]

كأنّ ما كتبتُه لكِ بالماء وعلى الماء وللماء .

alhusseini66@gmail.com'

إلى “Soryali Kardan‎‏‏” كأنّ ما كتبتُه لكِ بالماء وعلى الماء وللماء . مرّ شهرٌ على عتمةِ نهاري ,وأنا أحاولُ أنْ أهديكِ جزءاً يفضحُ نحولي ,وأنا أكتبُ بسَبَّابتي على السّتارة التي تتطايرُ قبلَ الرَيح , أتذكرين عندما أهديتِني السَتارة ؟ فعصبتُ بها عينيَّ وأنا أبحثُ عنكِ فوجدتُكِ في زاوية الغرفة المهيّأة لي. يا إلهي وجدتُك تبكين […]

الفشل في النوم مع السيدة نون

mamdouhrizk@yahoo.com'

وجدت نفسي أرجع لأعماله الكاملة، وأقرأها مرة أخرى .. توقفت أمام النص الذي لم يضع عنواناً له، والذي بدأه في عامه الأول بـ ( باريس ) حيث تحدث ( عنها )، وعن ( الملاءة ) .. هل هي نفس الملاءة الشفافة في نصها عنه، التي ادّعت النوم، عارية تحتها لحظة وداعهما .. استرجعت بامتنان يومياته […]

فوبيا سهيلة بورزق .

alhusseini66@gmail.com'

لونٌ يخاطبُ رجوعي إلى الماضي الذي أُعجِبُ ببعض ما فيهِ من التّفاصيل ,لا لأنّه غنيٌّ فحسبُ , بل لأنّ الصّورةَ تعيدُني إلى بدايات الحياة حيث دقّةُ العِناق مع البراءَة والخضرة والابتسامة المُتشظيّة المرميّة على الكتف الأيمن المليْء بالملائِكة التي لا أظنُّها إلا مرميّة تُحاكي الظّلامَ والرّفاهية النّاضجة التي تمدحُ و ترى وتقدّرُ الناظرَ الذي لا […]

رسم النار

mamdouhrizk@yahoo.com'

في المقهى أعطاني خطابها الجديد مكللاً كالعادة بهالةٍ يائسة من اللعنات على الصداقة، وبسب دين الأشياء الثلاث التي لدى الصاحب عند صاحبه .. منذ زمن طويل، والضحكة الواثقة، السعيدة التي أستقبل بها الخطابات تفقد قوتها المتباهية بالتدريج .. تحوّلت الآن إلى مجرد ابتسامة شاحبة، قلقة، تقاوم فقدان الأمل، أو تتوسل له أن يكون رحيماً .. […]